منتدى واحات المعرفة
مرحبا بك في منتدى واحات المعرفة

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص، يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى، إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتدى واحات المعرفة

منتدى شامل يضم كل ما يهم المجتمع من مواضيع دينية وتعليمية وتربوية وثقافية واجتماعية ورياضية وترفيهية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
زوارنا الأعزاء المنتدى لن ينهض إلابكم فلاتبخلوا عليه بمساهماتكم
ضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع بصمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتك

شاطر | 
 

 جمعية الوفاق للعمل الاجتماعي: ملخص مداخلات ندوة "المدرسة وأهمية الوساطة المدرسية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
brahimovic

avatar

عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 05/11/2012
العمر : 37
الموقع : أرض الله

مُساهمةموضوع: جمعية الوفاق للعمل الاجتماعي: ملخص مداخلات ندوة "المدرسة وأهمية الوساطة المدرسية"   الثلاثاء يناير 15 2013, 05:38




ملخص مداخلات ندوة
"المدرسة وأهمية الوساطة المدرسية"
التي نظمتها جمعية الوفاق للعمل الاجتماعي
يوم السبت 12 يناير 2013م على الساعة الثالثة بعد الزوال
بقاعة الندوات دار الثقافة بتطوان:


مداخلة نبيه الفشتالي(رئيس جمعية الوفاق للعمل الاجتماعي)
تطرق رئيس الجمعية في مداخلته إلى:
ماقبل تأسيس الجمعية وعن طريقة الاشتغال داخل المؤسسات التعليمية، ثم عن أهداف الجمعية والوسائل التي تشتغل بها
ثم المشاريع التي اشتغلت عليها وتتمثل في مراكز الإنصات والدعم النفسي التي فتحتها الجمعية بمجموعة من المؤسسات التعليمية الابتدائية، والمشروع الثاني الذي كان حول المواكبة التربوية للتلاميذ المتعثرين والمهددين بالانقطاع، ثم المشروع الثالث حول برنامج إعادة تأهيل وإدماج الشباب في وضعية صعبة
كما قدم إحصائيات عن عدد المستفيدين من برامج المساعدة الاجتماعية وتوزيعهم من خلال المستفيدين الذكور والمستفيدات الإناث وكذلك من خلال السن وكذا المستوى التعليمي ومعايير أخرى ..



مداخلة الأستاذ عبد اللطيف بييا

(مفتش في التخطيط التربوي، مهتم بقضايا التربية والتكوين، مسؤول سابق عن المشروع الخامس في المخططالاستعجالي، حاليا مسؤول عن اليقظة التربوية، نشر العديد من المقالات والبحوث في الجرائد والصحف والمجلات المتخصصة بالشأن التربوي والنفسي والاجتماعي)
تطرق في مداخلته إلى:
انطلق من الهدر المدرسي والمفاهيم المرتبطة به، كالانقطاع عن الدراسة، وعدم الالتحاق بالمدرسة، وطاهرة التكرار، والفشل الدراسي...
الإصلاحات التي عرفها المغرب في مجال التربية، انطلاقا من الميثاق الوطني للتربية والتكوين والذي انبثق عنه البرنامج الاستعجالي.
وتحدث عن الجوانب السلبية الموجودة في حصيلة التعليم بالمغرب وكذلك عن التقرير الصادر عن المجلس الأعلى للتعليم.
البرنامج الاستعجالي الذي جاء بعدة مشاريع كالمشروع الخامس الذي يهدف إلى الحد من ظاهرة الهدر المدرسي وذلك بتكوين خلايا اليقظة داخل المؤسسات التعليمية.
وأن الإصلاح لم يتمكن من تحقيق مجموعة من أهدافه 2009-2012م وخصوصا المشاريع التي كان يتكون منها واستهدفت الحد من ظاهرة الهدر المدرسي وكذلك خلايا اليقظة لم تكن مفعلة كليا (وإن كانت مفعلة فجزء كبير منها يكون عاجز عن علاج مجموعة من المشاكل النفسية والاجتماعية التي لا تقتصر فقط على الوسط المدرسي ولكن تمتد إلى المحيط (الأسرة والشارع ..)
à لذلك تم اللجوء إلى عقد اتفاقيات شراكة مع جمعيات المجتمع المدني -كجمعية الوفاق للعمل الاجتماعي وجمعية البحث النسائي على سبيل المثال لا الحصر- قصد تفعيل هذه الخلايا ويتم فيها تحويل الاتفاقية إلى برنامج قابل للتطبيق على أرض الواقع.
وكانت تشتغل هذه الخلايا على مجموعة من الأحواض المدرسية (الحوض المدرسي هو مجموع المؤسسات الابتدائية والإعدادية التي تصب فيها)
واعتبر أن من أسباب انقطاع التلاميذ والتلميذات عن المدرسة هو كثرة التعثرات في الدراسة
وأكد على أن الوساطة تهتم بشقان أساسيان وهما الشق البيداغوجي ثم الشق الاجتماعي
واختتم مداخلته مؤكدا على أهمية وأدوار الوساطة التي يقوم بها المساعد(ة) الاجتماعي(ة) داخل المدرسة



مداخلة الأستاذ مصطفى شكدالي
(أستاذ باحث في علم النفس الاجتماعي، مدرس بالمعهد العالي الدولي للسياحة، شارك في العديد من البرامج الإذاعية والتلفزية من بينها يوميات مغاربية على Medi1Radio وبدون حرج على Medi1TV، كما نشر مجموعة من المقالات المهتمة بالشأن النفسي والاجتماعي بمجلات وجرائد وطنية مختلفة)
تطرق في مداخلته إلى:
المدرسة: هي مؤسسة تنشوئية بعد العائلة
أو أنه لا وجود لمؤسسة في غياب مشروع مجتمعي
أكد على هناك تراتبية سواء في المدارس (الخاصة/ ومدارس الدولة) أو مدارس البعثات / وحتى بين الجامعات هناك اختلاف وكذلك حتى وسائل النقل بين المؤسسات تختلف.
وأن المدرسة بعيدة عن المجتمع في مجموعة من همومه فعلى سبيل المثال اللغة التي تستعملها المؤسسة ليست هي اللغة التي تستعملها الأسرة ويستعملها الشارع ويستعملها الإعلام..، وأن هذه المدرسة تهدف إلى تسليم دبلومات وشواهد وتنتج اميين بدبلومات.
ولقد أكد الأستاذ على أن المدرسة المغربية مريضة وأن الإشكالية ليست هي إشكالية البرامج بقدر ماهي إشكالية في من يخطط لهذه البرامج (هم فاشلون في الدراسة-أميون في البرلمان) حيث أنهم يعالجون قضايا المدرسة بأشكال مؤقتة واستعجالية كما هو الحال مع البرنامج الاستعجالي وأن المسؤولين عن هذه البرامج لم يقولوا للمغاربة لماذا فشل هذا البرنامج؟ ولماذ فشل ذاك؟. وأن هذه البرامج تقصي علماء الاجتماع والنفس والتربية فما دور هؤلاء العلماء وهذه وظيفتهم وما دور كلية علوم التربية؟
كما أن ديمومة إيقاع التمدرس قد فرضت على التلميذ(ة) بإيقاع واحد (حيث أن هذا الإيقاع يختلف من سن إلى سن وربما حتى في سن واحدة)
أكد على دور الوسيط(ة)/ المساعد(ة) الإجتماعي(ة) وضرورة التكوين في هذا المجال حتى يصل إلى تلك النظرة الشمولية أي معرفة المحيط وكيفية التواصل معه (على دراية بالجانب القانوني / وعلم الاجتماع / وبعلم النفس وعلوم التربية ...) وذلك نظرا للتحول الذي عرفه المجتمع المغربي كباقي المجتمعات خصوصا بداية الانتقال من المجتمع الجمعي للمجتمع الفردي، ومن هنا وجبت الضرورة إلى ظهور الوسيط الاجتماعي والوسيط العائلي.
وأضاف أن الوساطة خصوصا بين التلميذ-تلميذ أو تلميذ-أستاذ لا يمكن أن تقتصر فقط على الإنصات ولكن يمكن أن تمتد إلى التوجيه والإرشاد والتتبع والدعم
وفي الأخير أكد على المقاربة التربوية كونها هي المقاربة الأنجع والأعمق، وكذا إعطاء الإمكانية للتواصل


عادل تولة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمعية الوفاق للعمل الاجتماعي: ملخص مداخلات ندوة "المدرسة وأهمية الوساطة المدرسية"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى واحات المعرفة :: قسم التربية والتعليم :: أخبار ومستجدات تربوية-
انتقل الى: